عمليات تكبير الثدي

أصبحت الكثير من النساء حول العالم في وقتنا الحاضر يتطلعن إلى الحصول على أجساد مثالية، وازدادت مؤخراً ظاهرة مقارنة أنفسهن بالمشاهير والممثلات التي يظهرن على التلفاز ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي. وبذلك بدأن في السعي إلى تغير مظهرهن وإجراء بعض العمليات التجميلية التي تشمل نفخ الشفاه, تصغير الأنف، شد الوجه واستخدام البوتكس للتخلص من التجاعيد, وكذلك عملية تكبير الثدي في دبي وغيرها من مختلف أنواع العمليات الجراحية والتجميلية الأخرى.

وفيما يتعلق بعملية تكبير الثدي، فهي عبارة عن عملية جراحية يقوم الجراح من خلالها بتكبير حجم ثدي المرأة. وإن النساء يلجأن إلى إجراء هذه العملية لسببان رئيسيان، الأول يتعلق بالرغبة في الحصول على مظهر أنثوي جذاب وخصوصاً لدى بعض السيدات اللواتي يعانين من شعور صغر الثدي، في حين أن السبب الآخر يتعلق بكون المرأة تعاني من تشوه أو مرض ما وبالتالي اضطرت إلى إزالة صدرها كحدوث السرطان في الثدي أو غيره من الأمراض.
وبكل الأحوال يتم استخدام طريقتان أساسيتان أثناء عملية تكبير الثدي، تتم الطريقة الأولى عن طريق زرع السيليكون في الثدي وهذا النمط المستخدم هو الأكثر شيوعاً وتكون حشوات السيليكون جاهزة مملؤة من المصنع, وتتميز هذه النوعية من الحشوات بكثافتها وأن الإحساس بها يشبه إلى حد كبير بأنسجة الجسم وبالثدي الطبيعي لأنها طرية، كما أنها تمتاز بالمقاومة العالية للضغوط ، وبالتالي مدة حياتها طويلة جداً فهي في الأغلب تعيش مدى حياة المرأة ولا حاجة لاستبدالها إلا في حالات نادرة وخاصة جداً. أما الطريقة الثانية فتتم باستخدام السالاين وهو ماء مالح يوضع في غشاء قوي من السيليكون ليتم زرعته داخل الثدي. ومن الجدير بالذكر أن إحدى طرق تكبير الثدي الأخر تتم عن طريق تعبئة الصدر بالدهن الذاتي الذي يتم شفطه من مناطق أخرى من نفس الجسم وتسمى هذا الطريقة “بالتطعيم ذاتي بالدهون” وهذه الطريقة ذات تكلفة أقل وفائدة دائمة، وتزيد حجم الثدي دون أن تعمل على شده كما في الطرق الأخرى.

ويجب على كل مرأة تنوي اللجوء إلى العمليات الجراحية لتكبير الثدي أن تأخذ بعين الاعتبار وأن تكون على معرفة بما يلي:

• زراعة السيلكون لا تمنع ترهل الثدي تماما.
• قد يحتاج الثدي الى زراعة أخرى بسبب ترهل الجلد الشديد نتيجة الشيخوخة.
• تصوير الثدي وقت الحاجة سيكون أكثر صعوبة، وقد تحتاج المرأة إلى فحوصات الرنين المغناطيسي، لفحص الثدي.
• عملية تكبير الثدي غالبا ما تعيق الرضاعة الطبيعية.

يمكنك زيارة موقع حسن للجراحة التجميلية للحصول على المزيد من المعلومات حول عمليات تكبير الثدي وغيرها من العمليات التجميلية.


مستحضرات التجميل الطبيعيّة

لطالما اهتم النساء أو الرجال على حدا سواء بمظهرهم العام ومظهر بشرتهم بالذات، فالبشرة هي انعكاس واضح على الصحة الجيدة والجمال بشكل خاص.

لا جدال بان الاهتمام في البشرة أمر ضروري يحث عليه كل من أطباء الجلد وأخصائيو التجميل إذ إن البشرة النضرة الجميلة تعزز الثقة لدى صاحبها وتمنحه الحضور الأخاذ.

تختلف الطرق والوسائل في الاهتمام بالبشرة وتتطور بتطور حياتنا اليومية وتختلف بإشكالها إذ تعتبر مستحضرات التجميل بشكل عام أهم الطرق التي تستخدمها المرأة للتزين.

هنالك طبعا العديد من أنواع وأشكال مستحضرات التجميل المنتجة في العالم ولكن لا شك بان الطبيعي منها هو أفضلها دائما، فالمستحضرات التجميلية الطبيعية تنتج و تستخلص من الموارد الطبيعية الخالصة كالنباتات من زيتون وعسل وغير ذلك وبذلك تمتاز هذه المستحضرات عن غيرها بكونها خالية من المواد الحافظة والمواد الصناعية أو الألوان المضافة أو أي مواد أخرى التي غالبا ما تكون ضارة.

مهما كان لون بشرتك أو تركيبتها فان مستحضرات التجميل الطبيعية تساعد على حل جميع مشاكل البشرة بمختلف أنواعها سواء كانت دهنية، جافة، عادية أو مختلطة. و ما يزيدها تميزا بان هذه المستحضرات الرائعة لا تزيد كلفة عن المواد التجميلية الصناعية ويكفي أنها قائمة على الحفاظ على البيئة اذ أنها ليست ضارة أو مؤذية لكوكب الأرض. يمكنك الحصول عليها من خلال موقع لبيع مستحضرات التجميل على شبكة الانترنت أو من خلال مراكز العناية بالجسم.

كيف تعتني ببشرتك وتحافظي عليها؟

إضافة إلى استخدام منتجات التجميل الطبيعة لا بد من إتباع بعض الأساليب والطرق التي يمكنك من خلالها الحصول على بشرة ناعمة كالطفل ومشرقة جذابة ومنها : لا تذهبي للنوم وهنالك أي نوع من الماكياج ما زال على وجهك، اشربي الكثير من الماء، احرصي على أن تكون مأكولاتك صحية مثل اكل الخضار والفاكهة، قومي ببعض تمارين الرياضة، ابتعدي عن أشعة الشمس المباشرة، قومي ببعض الماسكات البيتية لوجهك والتقشير أحيانا، حافظي على نظافة وجهك واغسليه بالماء الفاتر، حاولي الإقلاع عن التدخين فهو يحدث التجاعيد، ابتعدي عن التوتر وحافظي على نفسيتك بشكل جيد. للمزيد من التفاصيل زوزوا موقعنا على شبكة الانترنت.